في هذا المقال قمنا بعمل قائمة بالأفلام التي تتحدث عن الفن أو التي تناولت حياة أحد الفنانين ، وقد تم ذكرها سابقًا على صفحاتنا في مواقع التواصل الإجتماعي انستاغرام وفيسبوك.

فيلم “National Gallery”

فيلم وثائقي تم تصويره داخل المتحف الوطني في لندن، والذي يعد من أهم المتاحف والمؤسسات الفنية حول العالم..
يصور الفيلم الأعمال الفنية التي يتضمنها المتحف، حيث يضم أهم الأعمال العالمية لأهم الفنانين.
الفيلم لفريدريك وایسمان، تم إنتاجه عام 2014

 

***

فيلم “Final Portrait”

هو فيلم درامي بريطاني أمريكي.
تدور أحداث الفيلم في باريس عام 1964 ، حيث يطلب من الفنان (البرتو جياكوميتي) من قبل صديقه القديم جيمس لورد – وهو ناقد أميركي – ، أن يكون نموذجًا لعمله الأخير في المرسم الخاص به لبضعة أيام. تحولت الأيام الى أسابيع .. و أدرك لورد مع مرور الوقت أنه – ولسنين طويلة- كان يُضيّع من بين يديه أعمالًا فنية عبقرية، تتقافز ما بين مشاعر السعادة الغامرة تارة والإحباط تارة أخرى ..
من إخراج وكتابة ستانلي توتشي، تم إنتاجه عام 2017 .

Alberto Giacometti

 

 

***

فيلم “Mr. Turner”

هو فيلم درامي يحكي السيرة الذاتية للفنان البريطاني “J . M . W . Turner”
استنادًا إلى الخمس وعشرين سنة الأخيرة من حياة الفنان .
يصف كاتب ومخرج الفيلم “مايك لي” الفنان بقوله “إنه فنان رائع ، رسام راديكالي ثوري” .
رُشح الفيلم لثمان جوائز أوسكار وحصل الممثل (تيموثي سبال) الذي قام بدور البطولة
على جائزة أفضل ممثل .
الفيلم من إخراج “مايك لي” ، تم إنتاجه عام ٢٠١٤.

Self-Portrait c.1799 Joseph Mallord William Turner 1775-1851

***

فيلم “Vermeer: Master of light”

وهو فيلم وثائقي يسلط الضوء على الفنان الهولندي فيرميير، يركز المتحدثون على إحساسه العالي بالإضاءة الطبيعية، والتكوينات المدروسة بعناية فائقة، بالإضافة إلى الألوان في أعماله، والمرأة في موضوعاته.

“كيف يمكن لخادمة تصب الحليب في جرة، أن تشكل هذه اللحظة السحرية على الكانفس؟
هو هذا الإحساس العالي بالضوء، الذي يجعل من هذا العمل أكثر من مجرد نشاط بیتی إعتيادي، بل ويرفع هذه الصورة إلى مستوی روحانی جدا .”

*مقتبس من الفيلم والعمل المقصود هو “The milkmaid.”

The Milmaid , Johannes Vermeer

***

فيلم “Big Eyes”

فيلم يحكي قصة الفنانة الأمريكية “مارغريت کين”، والتي قام زوجها -ولفترة طويلة من حياتها- بنسب جميع أعمالها الفنية له.
فقد كان بكل بساطة يقوم بمشاركة أعمال زوجته مع دور العرض والإعلام، على أنها أعماله الشخصية، من دون أي ذكر لزوجته أو لجهودها الشخصية.
وقد حقق ثورة وشهرة من خلال سرقة جهودها، إلى أن جاء اليوم الذي قررت فيه أن تقوم بكشف الحقيقة للعالم.
فیلم مشوق جدًا . وقد جاء اسمه بوحي من الشخوص التي ترسمها الفنانة، والتي
تتميز بالعيون الكبيرة.
الفيلم من إخراج تِم بِرتون ، تم إنتاجه عام ٢٠١٤.

Margaret Keane

***

فلم ‏ “Lila”

هو فيلم قصير صامت ، تقوم فيه البطلة بمحاولة تغيير العالم من خلال رسوماتها…
الفيلم حالم جدًا ، وغير واقعي. لكنه في الحقيقة يمنح شعورًا بالسعادة والطمأنينة بشكل أو بآخر.
الفيلم من إخراج كارلوس لاسكانو

يمكنك أن تجده على موقع يوتيوب تحت إسم:
‏Lila: a short movie by Carlos Lascano

***

فلم ” ‏Tim’s Vermeer ”

هو فيلم وثائقي يتحدث عن تجارب المخترع “تيم جينيسون” لاكتشاف كيف حقق الفنان الهولندي يوهانس فيرمير ، الذي عاش في القرن السابع عشر ، هذه الواقعية التصويرية في لوحاته.
ومن أجل اختبار نظريته التي تقول بأن فيرمير كان يرسم باستخدام أدوات بصرية.
تيم جينيسون هو مؤسس شركة “NewTek” التي تعمل في مختلف مجالات الجرافيك على الحاسوب ، وعلى الأخص برنامج النمذجة ثلاثية الأبعاد LightWave.3D

***

فيلم “Midnight in Paris ”

فيلم خيالي تدور أحداثه في عاصمة الخيال باريس . بطل الفيلم جيل بيندر وهو كاتب السيناريو و روائي طموح. يقضي عطلة في باريس مع خطيبته (راشيل ماکادمز) . و في واحدة من نزهاته، في وقت متأخر من الليل ، يصادف جيل مجموعة من المحتفلين الغريبين الذين هم مألوفون له في نفس الوقت . ويتضح له بأنهم مجموعة من رموز الفن والأدب قادمون من الماضي . وكلما زاد الوقت الذي يقضيه جيل مع هؤلاء الأبطال الثقافيين القادمون من الماضي; أصبح أكثر استياءًا من الحاضر.
الفيلم من إخراج وودي آلن ، و تم إنتاجه عام ٢٠١١.

***

فيلم “The Impressionists ”

هو فيلم يحكي قصة ظهور الحركة الإنطباعية، يرويها من خلال سرد قصص الفنانين الرواد لها. يصور صداقتهم.. إحباطاتهم .. ورفض المجتمع الفني لأسلوبهم ..
الفيلم مؤثر جدًا ، وكل مشهد فيه يصلح بأن يكون لوحة انطباعية بحد ذاتها …
الفيلم من إخراج فيل غرابسكي ، تم إنتاجه عام ٢٠١٥.
الفيلم عبارة عن سلسلة مكونة من 3 أجزاء (بإمكانك البحث عنها تحت نفس الاسم على موقع يوتيوب)

Berthe, Morisot

***

فيلم “Girl with a pearl Earring”

هو فيلم درامي رومانسي، كتبت السيناريو الكاتبة أوليفيا هيتريد استنادًا إلى رواية للكاتبة تريسي شوفالييه “Girl with
‏a pearl Earring “.
رواية “الفتاة ذات قرط اللؤلؤ” أشبه بسرد تفصيلي عن حياة “غرييت” تلك الفتاة التي شاء الرسام فيرمير أن يرسم وجهها ويخلدها في لوحته…
تلعب سكارليت جوهانسون دور غريت ، وهي خادمة شابة من القرن السابع عشر تعمل في منزل الرسام الهولندي يوهانس فيرمير (الذي يلعب دوره کولین فیرث) في الوقت الذي رسم فيه الفتاة مع حلق اللؤلؤ عام (1665) في مدينة ديلفت في هولندا.
الفيلم من إخراج بيتر ويبر ، تم إنتاجه عام ٢٠٠٣.

The girl with the pearl earring , Johannes Vermeer

***

فيلم ” The best offer”

هو فيلم درامي يتحدث عن السيد أولدمان والذي يعمل في مجال تقييم الأعمال الفنية والإشراف على المزادات التي تُباع من خلالها، يتلقى اتصال -خلال يوم اعتيادي في عمله- من كلير، والتي تطلب منه بدورها أن يساعدها في تقييم الأعمال في منزل والدها المتوفي … بعد لقاءات كانت تتم بصعوبة – بسبب معاناة كلير من القلق الاجتماعي- تطورت
العلاقة بينهما إلى علاقة عاطفية، وبعد سلسلة مطولة من الأحداث، وخلال المزاد الأخير له في مسيرته المهنية يحدث ما هو غير متوقع ويقلب حياته رأسًا على عقب.
الفيلم من إخراج جوزيبي تورناتوري ، تم إنتاجه عام ٢٠١٤.

***

فيلم “Frida”
هو فيلم درامي أمريكي .
يصور الفيلم الحياة المهنية والخاصة للفنانة السوريالية المكسيكية فريدا كاهلو. عانت فريدا كاهلو والتي مثلت دورها (سلمى حايك) من كسر في ظهرها في عمر 18 عامًا إثرَ اصطدام الحافلة الخشبية التي كانت تقلها بسيارة ترام. ولمساعدتها خلال فترة مرضها ; كان والدها يجلب لها لوحة قماشية لترسم عليها ، فكانت هذه بدايتها كرسامة . أفاد تقرير “Rotten Tomatoes” أن 76% من 151 ناقد قد أعطوا الفيلم مراجعة إيجابية ، بمعدل تقييم 6. 9 من 10.
الفيلم من إخراج جولي تايمور ، تم إنتاجه عام ٢٠٠٢.

Frida Kahlo

***

فيلم “My left foot”

هو فيلم يحكي قصة حياة الفنان الإيرلندي كريستي براون. والذي كان يعاني من الشلل الدماغي، حيث لم يكن قادرًا على تحريك أي جزء من جسمه سوى قدمه اليسرى، والتي استخدمها لينتج أعمالا فنية مميزة.. وليؤكد فكرة أن لا شيء في العالم يمنعك من أن تمارس الرسم، إذا رغبت أنت حقًا ذلك.
متابعة تفاصيل الفيلم ستكشف لك جانب مؤثر جدًا من حياة الفنان، وهو استخدامه الرسم كطريقة لإثبات وجوده، والتعبير عن نفسه، حيث تُعتبر هذه الحالة من حالات الدفاع النفسي في علم النفس، وتعرف بالتسامي.
الفيلم من إخراج جيم شيريدان ، تم إنتاجه عام ١٩٨٩.

***

فيلم “Surviving Picasso”

هو فيلم من بطولة أنتوني هوبكنز، يحكي عن حياة الرسام الشهير بابلو بيكاسو. يُنظر للفيلم من خلال عيون حبيبته فرانسواز جيلوت ( قامت ناتاشا ماكلون بتمثيل دورها ).. وبما أن المنتجين لم يتمكنوا من الحصول على إذن لإظهار أعمال بيكاسو في الفيلم ، فإن الفيلم يدور حول حياة بيكاسو الشخصية أكثر من أعماله ، وفي المشاهد التي تظهر فيها لوحاته ، فهي ليست أعماله الأكثر شهرة..
الفيلم من إخراج James Ivory، تم إنتاجه عام ١٩٩٦.

Pablo Picasso

***

Open chat