في المعرض الحالي المقام في جاليري دار المشرق يشترك كل من “حسن المسعود” من العراق- فرنسا والفنان “محمد العامري” من الأردن في معرض مشترك تحت عنوان “الأمل قوتي”

يتناول المعرض تجربة ثنائية تشترك في تعبيرها عن زمن الجائحة، وتختلف باختلاف أثر هذه الفترة الزمنية غير الاعتيادية على فنهما، فيشارك كل منهما لونان مختلفان من الأمل والقوة بتعبير خاص ليقدما من خلاله نتاج الدور الذي لعبه الفن كآلية الدفاع الرئيسية للوجود والبقاء لننطلق من هذه التجربة لتأمل تجاربنا الخاصة وآلياتنا الدفاعية الشخصية.
وكخصوصية التجربة الخاصة فللأعمال الناتجة خصوصية بالطبع، حيث ترى بانتقالك بين الأعمال انحياز للطبيعة بمكان ومحاكاة للموسيقى والحرف والشعر بمكان آخر.

 

محمد العامري

 

محمد العامري

 

حسن المسعود حسن المسعود

 

حول الفنانان:-

حسن المسعود: فنان وحروفي عراقي من مواليد النجف في جنوب العراق عام 1944. اشتهر المسعود برسمه الخط العربي، حيث دفعه له التفكر وتأمل المعاني الفلسفية والشعورية لعدد من الثقافات العربية وغير العربية، ويحاكيها جميعا بانسيابية ضربات فرشاته.
انتقل في أواخر الستينيات إلى باريس ودرس الفن هناك، ليثري تقنياته وأسلوبه الفريد في وقتها، حيث كان من أوائل من رسم الخط. أقام مجموعة كبيرة من المعارض وتم اقتناء أعماله من عدد كبير من المتاحف العربية والعالمية، كما أصدر 26 كتابا بلغات متعددة كالعربية والفرنسية والإيطالية والإنجليزية.

 

الفنان حسن المسعود

 

 

محمد العامري: فنان وكاتب أردني ولد علم 1959م في شمال الأردن في المنطقة الغزاوية. تحمل أعمال العامري الحالية طابعا تجريديا خاصا، يوصل لنا من خلال اللون والحركة حسا إبداعيا وتعبيرا داخيا عن الانفعالات التي لم تجد مكانا لها سوى لوحته، وفي الاعمال المعروضة تحديدا نرى محاكاة فريدة من نوعها حيث تضيف للمتلقي لونا أفتقده مع هذه المرحلة الرمادية الملازمة للجائحة.
قدم العامري عددا من المعارض الفردية والمشتركة داخل الأردن وخارجه، كما قدم عدد من الدواوين الشعرية والنصوص النقدية.

 

الفنان محمد العامري

 

نترككم مع مزيد من الصور من المعرض، والذي يستمر للثامن عشر من مارس/2021م في جاليري دار المشرق في عمّان.

حسن المسعود

 

محمد العامري

 

تفصيل من أحد أعمال العامري

 

مجموعة من أعمال العامري

 

 

مجموعة من أعمال المسعود

 

 

 

 

 

 

Open chat