وفقًا لما جاء في الأساطير الإغريقية القديمة وما ذكر عن الجبابرة فإن أطلس هو أشهرهم، وذلك لما أشيع من قصص متعددة عنه وعن عناده وتمرده الذي أوقع الجبابرة بهزيمة قاسية حتى حكموا عليه بعقوبة التحجر ورفع السماء للأبد، وأطلس هو رجل ضخم البنية ملتح تم تمثيله في المنحوتات المعمارية كرجل منحني يتألم ويديه فوق رأسه ويحمل ثقلًا كبيرًا وغالبًا ما يكون ثقلًا على شكل كرة أرضية كبيرة الحجم.

 وأطلس هو اسم إغريقي مشتق من جذر يوناني يعني الخالد أو الدائم، وأما أتلانتس فهو جمع اسم أطلس وهي مجموعة من أعمدة صنعت كإسقاط في العمارة الكلاسيكية القديمة على شكل أطلس وتوزعت كركائز لتسند بعض الأبنية الأثرية القديمة والأسطح والشرف التي تعود أصولها للإغريق والرومان كنوع من أخذ العبرة لمن يحاول التمرد على السلطة الحاكمة.

وكما مثل أطلس الشكل الذكوري لحامل السماء فأيضًا استخدمت العمارة الكلاسيكية الشكل الأنثوي الكارياتيدس كدعم للشرف والأبنية اليونانية والرومانية القديمة، ووفقًا لبعض الروايات فيرجع أصل هذه المنحوتات الأنثوية لست نساء من اليونان حكم عليهن بالأشغال الشاقة بسبب انحيازهن للفرس خلال غزوهم الثاني لليونان.

تم نسخ هذه الأعمدة الذكورية والأنثوية بما تحمله من قصص أسطورية عبر تاريخية ووضعت على العديد من الأبنية كإبداع هندسي معماري، وغيّر بعض الفنانين المعماريين من أشكالها قليلًا بل وحركاتها واستخدم بعضهم نصف الأجسام فقط، واختلفت خاماتهم باختلاف الزمان والمكان فمنهم من استخدم حجر البناء العادي، ومنهم من استخدم الرخام، وغيرهم من اختار الذهب، لكن بقي نقطة اشتراك واحدة في شكل أعمدة الكارياتيدس وأتلانتس والتي حافظ عليها معظم المعماريين، وهي رفع الحمل على الرأس والكتفين أو باليدين كنوع من حفظ الأسطورة وعدم ضياعها بتقدم الزمن.

توجد أعمدة الكارياتيدس وأتلانتس في العديد من المتاحف والكنائس والأبنية حول العالم وفي المدن الأوروبية تحديدًا، نذكر منها:

  • كنيسة سانتا كروتشي وتقع في مدينة ليتشي في إيطاليا.
  • متحف هيرميتاج ويقع في سانت بطرسبرغ في روسيا.
  • كنيسة القديس جورج وتقع في مدينة هامبورغ في ألمانيا.
  • سوق صن شاين ويقع في مدينة فيكتوريا في استراليا.
  • معبد أوليمبيان زيوس في إيطاليا.
  • منزل في شارع كانالوا في مدينة بوزان في بولندا.
  • قصر زوينجر في ألمانيا.

وأخيرًا وبالرغم من أي أساطير أو أقاصيص ذكرت حول هذا النوع من الأعمدة إلا أنها ستظل دائمًا تحفًة وإبداعًا معماريًا ليس له مثيل ويجب تسليط الضوء عليه في المحافل الفنية.

المراجع

https://www.greekmythology.com/Titans/Atlas/atlas.html

https://www.britannica.com/technology/caryatid

http://www.speel.me.uk/gp/caryatids.htm

 

Open chat