في معرض “بُعد ثالث” في دار المشرق في عمّان، يعرض كل من محمد نصرالله وبدر محاسنة مجموعة من الأعمال التي تأخذك في رحلة بصرية مشوقة بين ألوان وملامس وتكوينات متنوعة من خلال طرحها جميعا برمزية لمفاهيم عديدة .. يستكمل من خلالها الفنانان طرح موضوعات جديدة واستكمال مواضيع مطروحة في سياق سابق في أعمالهم.

 

 

 

محمد نصرالله

فنان فلسطيني وُلد عام 1963م في مخيم الوحدات في الأردن، عمل طوال مسيرته الفنية -والتي تكاد تكون تساوي عمره كاملاً- على تطوير تقنيته المتفردة.

يقدم الفنان في هذا المعرض مجموعته “نايات الروح.. هناك أمل” لتكون إضافة إلى مجموعة من الأعمال السابقة التي حملت عنوناً مُشابهاً، في هذه المجموعة احتلت المرأة أغلب الأعمال، كرمز للجمال والحرية وكأنها هي ناي الروح التي لا يسعه العيش بدونها، بالإضافة إلى رمزية الطير الذي ظهر لتعزيز مفهوم الحرية وعطش الروح لرؤية كل ما هو حر جميل. وكعادته بأسلوبه المتفرد وتقنياته ذات الخصوصية العالية .. حرر لوحاته من القوانين المتعارف عليها، حيث عمل بتقنية الكشط على السطح باستخدام مواد مختلفة.

 

 

 

 

بدر محاسنة

فنان أردني ولد في جرش عام 1977م، تطرح أعماله عادة جرأة في التباين في كل من الألوان والملامس، والتي تُعبر بدورها عن حدة في المشاعر وعمق في التعبير عن الدواخل البشرية.

عادة ما يتأرجح النتاج الإبداعي لمحاسنة بين النحت والرسم ويمتلك في كل منهما خصوصية وهوية قوية، إلا أنه في هذا المعرض تحديدا يطرح تجربة نحتية جديدة استخدم فيها مواد حجرية لا تُستعمل عادة للنحت والتي تأكد على بحثه المستمر عن الجرأة والتجدد في كل ما هو غير مألوف.

 

 

 

 

Open chat