قد بدأ الإنسان -قبل كل شيء- فنانا، كانت أساليبه التي يبتكرها لتسهيل حياته، ولإنتاج أدواته التي تساعده على التكيّف مع ظروف حياته، مصدرا مهما جدا للعديد من الفنون والابتكارات التي أنتجها، لا سيما بأن فنونه في ذلك الوقت لم تكن سوى وسيلة لتسهيل أمور الحياة، ولم يشترط فيها أن الإحساس العالي أو الجمالية العالية.

إضافة إلى تيسير سبل العيش، فإن الإنسان البدائي قد فتن بما تأمله من حوله، من شموخ الجبال وقوة بعض الحيوانات، فترى الكهوف والجدران من حوله، مزينة برسومات يسقط عليها ما يراه، ويترك لمن بعده من بني البشر دلائل وإشارات على وجوده.

وقد كانت هنالك العديد من الأسباب التي دفعت الإنسان البدائي للرسم على الجدران، كإيمانه بحياة بعد الموت، وتخليدا للذكريات والانتصارات، أو حتى توثيقا لحياته اليومية.

العصور الحجرية
سميت بذلك بسبب اعتماد الإنسان المباشر على الحجر، بدأ الإنسان فيها بصناعة أدواته على نمط قطع وأشكال كبيرة بملامس مخنلفة من الحجارة، وتدرج إلى أن وصل إلى دقة عالية من المنحوتات الصغيرة، وقد ساهم في ذلك اعتماده على القنص البري، مما دفعه لتحري الدقة في إنتاج أدواته.


وينقسم العصر الحجري إلى 3 مراحل أساسية:-


1) العصر الحجري القديم (بوليوليثيك) :
يقسم إلى مرحلة مبكرة(700-600 ألف سنة إلى 40 ألف سنة قبل الميلاد) ومرحلة متأخرة (تمتد من 40 ألف سنة إلى 12 ألف سنة قبل الميلاد)
2) العصر الحجري المتوسط (ميزوليثك) : تمتد من 12 ألف سنة إلى 8 آلاف سنة قبل الميلاد)
3) العصر الحجري الحديث(نيوليثيك): تمتد من 8 آلاف سنة إلى 4 آلاف سنة قبل الميلاد)

ومع تطور الإنسان، وارتقاءه نفسيا ومعرفيا وفكريا، بات تطور فنونه حتميا، فقد طور خطه ورموز كتابته، والتي لعبت بدورها جزءا مهما في نقل فنونه لنا، وذلك من خلال فتح باب الاطلاع على رسائل الإنسان البدائي لأخيه الإنسان على الجدران والحجارة. بالإضافة إلى استخدامه ذات الوسيلة للتعبير عن مشاعره وإلهامه الذي يستوحيه من علاقته بالطبيعة بالدرجة الأولى، والإنسان والحيوان من حوله.

من الملفت حقا أن يكون الفن هو السبيل البشري الأول لسد الحاجات الأساسية: من حاجة لتسخير الأشياء، وحاجة للتعبير والتواصل.
بالإضافة إلى أن فكرة استمرارية هذا السلوك البشري إلى يومنا هذا -كسلوك أساسي وحساس- يمنحنا شعورا باتصالنا المباشر مع أنفسنا قبل قرون عديدة!!
مثير للاهتمام حقا!

المراجع:-
– عبدربه،وائل(2008):تاريخ الفن،دار يافا العلمية للنشر والتوزيع.
– غيث،خلود وأبو دبسة، فداء(2009):تاريخ الفن عبر العصور، مكتبة المجتمع العربي للنشر والتوزيع.
– شهيب،نجم عبد(2006):الموجز في تاريخ الفن،دار أجنادين للنشر والتوزيع.

Open chat