3000-5000 قبل الميلاد

قد كانت الفنون المصرية القديمة، ذات ارتباط وثيق باعتقاداتهم حول اليوم الآخر، والحياة الأخرى، وقد كان لذلك أثر كبير جدا في فنونهم، بالإضافة إلى ظهور آلهتهم بشكل كبير جدا في أغلب نتاجاتهم الفنية.
وقد تم التوصل لأغلب أعمال المصريين الفنية، من خلال المقابر المغلقة، التي كانت تتضمن أعمالا منحوتة ومنقوشة تمثل بعض ما يؤمنون به من أفكار لحياة ما بعد الموت. وغالبا كان ما يوضع في المقابر ما قد يحتاجه الميت في حياته الأخرى، كالأواني المزخرفة، والملابس المزركشة، أو حتى قطع الأثاث، وقد كانت جميعها مصنوعة بدرجة عالية من الجمالية والدقة. ومن الجدير بالذكر بأنهم قد اهتموا بقبروهم أكثر من اهتمامهم في بيوتهم، والتي كانت مصنوعة من طين بسيط جدا مقارنة بالقبور.

الرسم
قد ظهرت الجداريات -المنجزة بإبداع شديد- بكثرة في هذه الفترة، وكانت تنجز على مراحل متعددة وبتدخل عدة فنانين(كلا حسب تخصصه) مما يشير إلى حرفية عالية جدا في العمل.
وفيما يتعلق بموضوعاتها، فقد كانت هذه الجداريات تصور العظام من آلهتهم، وتوثق الأحداث والانتصارات المهمة، بالإضافة إلى بعض النشاطات اليومية الاعتيادية كالزراعة والصيد والشجار وغيرها..
أما في رسم الاشخاص والبروتريهات، فقد اخترع المصري النسب الأساسية في رسم الشخوص والأجساد، بالإضافة إلى تصوير البورتريه والتصوير النصفي، الذي ظهر بداعي استعماله على القبور، حيث استعمل المصريين الأقنعة والتصوير النصفي على القبور لتدل على موتاهم.

النحت
نحت المصري الإنسان والحيوان والطير، واستعمل الحجارة بأنواعها إضافة للفضة والذهب والبرونز والنحاس والخشب.. بالإضافة إلى ألوان متعددة لتعزيز التعبير الذي يريد إيصاله، وقد اهتم بتصوير الرقة والنعومة والجمال تارة ، والقوة والبنيان المتين تارة أخرى.

تميزت المنحوتات والتماثيل المصرية بالعديد من المميزات، مثل: الليونة والبساطة في الخطوط، السكينة والوقار، بالإضافة إلى استخدام المواد المختلفة، بالإضافة إلى الاهتمام بهيئة الشخص، ولا سيما الجزء الأمامي منه.

ومن أهم التماثيل: تمثال أبو الهول/ تمثال الملك زوسر/تمثال الملك منقرع وزوجته/ تمثال الكاتب/ تمثال رأس نيفيرتيتي.

العمارة والأهرامات
كما قد ذكرنا مسبقا، فإن أهم ما تم بناءه في هذه المرحلة هي المقابر، ولا شك بأن الأهرامات هي أبرز العجائب التي تم إبداعها، كهرم خوفو وهرم خفرع وهرم منقرع، وتتميز الأهرامات بالفخامة والضخامة.

بهذا نكون قد أوّجزنا مقدمة بسيطة في عظمة إنجاز المصريين القدماء وفنونهم الشهيرة، وبالطبع فإن الحديث يطول في كل قطعة فنية من أعملاهم، مما قد يدفعنا لتخصيص مواضيع منفصلة لكل قطعة.

المراجع:-
– عبدربه،وائل(2008):تاريخ الفن،دار يافا العلمية للنشر والتوزيع.
– غيث،خلود وأبو دبسة، فداء(2009):تاريخ الفن عبر العصور، مكتبة المجتمع العربي للنشر والتوزيع.
– شهيب،نجم عبد(2006):الموجز في تاريخ الفن،دار أجنادين للنشر والتوزيع.

Open chat