بين التجريدية والتعبيرية والسيريالية تتنوع الأعمال في هذا معرض الحالي لجاليري جودار، والذي يلعب دوره كواحد من أكثر دور العرض اهتماماً في إلقاء الضوء على المواهب الشابة وخلق مساحة عرض تساعد على النظر للغد بطموح أكبر. يعرض جودار حاليا أعمال كل من ميس العزب وراما الفرخ ولبنى اللحام وعائشة الشريف ورانيا عقرباوي وخزامى أبو جودة، حيث تحمل كل فنانة ما يميزها في أسلوبها وخطها الخاص في الفن، فتكاد لا تتوه عن أعمالهن وتميزها بمجرد النظر إلها.

 

 

 للبنى اللحام – مواد متعددة على ورق مقوى

أعمال تجريدية تعتبر ارتباطها بالطبيعة هو مصدر الإلهام الأساسي بالنسبة لها، فتتعمق بخيالها وتتجاوزمحيطها لتبني لنفسها محيطا جديداً من خلال عملها.

 

 

 

راما الفرخ – اكريلك على كانفس

تقدم الفنانة صوراً لكائنات بتفاصيل مُعقدة متقوقعة على ذاتها وتبدو -في الوقت ذاته- تواقة للانطلاق للعالم الخارجي

 

 

خزامى أبو جودة – مواد متعددة على كانفس

من خلال ملامس غنية وألوان براقة تُقدم الفنانة صورة عن فلسفة الطبيعة بتفاصيلها الغنية والبسيطة في ذات الوقت، وتتمثل هُنا في التقاط حركة الكائنات الدقيقة كالذباب والنحل.

 

 

 

ميس العزب – حبرعلى ورق 

 

 

عائشة الشريف – ألوان زيتية على كانفس

 

 

رانيا عقرباوي – ألوان زيتية على كانفس

Open chat