يتربع الأكريليك على عرش الطلاءات حول العالم فهو النوع الرائج في كل مكان حاليًا وتختلف تقنيات استخدامه من فنان لآخر وتتعدد الأساليب، وربما يرجع ذلك لما تتميز به مادة الأكريليك من صفات رائعة من التكلفة المنخفضة وعدم السمية واعتماده على الماء كأساس فهو بالتالي سهل التعامل وآمن مما يجعله الدهان المفضل لدى نسبة كبيرة من الفنانين حول العالم وحتى للفئات العمرية الصغيرة.

 إذن متى اكتشف الأكريليك؟

يرجع تاريخ صنع الأكريليك إلى عام 1934 على يد الكيميائي أوتو روم وهو ألماني الجنسية، وبدأ روم صنع مركب الراتينج أكريليك بصورته الأولية ثم حول إلى طلاء متعدد الألوان بعد فترة قصيرة.

بدأت ألوان الأكريليك رواجها كدهانات للاستخدام المنزلي والعسكري، فقد كانت مادة غير مفيدة لأي فنان نظرًا إلى أنها كانت سائلة للغاية وذات لزوجة منخفضة، إلا أن في خمسينيات القرن الماضي ظهرت ألوان الأكريليك لأول مرة في صورتها المعروفة حاليًا وكان الفنانون مترددون حيال استخدامها في أعمالهم إلى أن بدأ فنان البوب آندي وارهول استخدامه واعتمد فيما بعد كطلاء رسمي للفنون بل وأصبح الطلاء الأساسي لحركة البوب، وبدأ الفنانون اكتشاف إمكانياته وخلق أساليب وتقنيات لا حصر لها في التعامل معه.

 

ماذا يلزمنا لصب الأكريليك، وكيف نبدأ؟

إن صب الأكريليك ليس أمر معقد ولن نحتاج مواد كثيرة لتطبيقه، وكل فنان له أدواته عادًة على حسب تقنياته التي يعتمدها وبالتأكيد الخبرة هي الأساس دائمًا، لكن سنذكر لكم المواد الأساسية وطريقة بسيطة يمكن لأي شخص لا يملك الخبرة تطبيقها بسهولة، وسنحتاج فيها ما يلي:

  • لوحة قماش للرسم (كانفاس) مخصصة لألوان الأكريليك يمكن شراؤها جاهزة أو صنعها منزليًا.
  • أكواب بلاستيكية أو كرتونية على عدد الألوان المراد استخدامها والتي تستعمل لمرة واحدة.
  • ألوان أكريليك ذات درجات تتناسب معًا في لوحة واحدة.
  • غراء خشب.
  • أعواد خشبية للتحريك.
  • غلاف بلاستيكي لحماية الأرضية والمحيط.
  • ماء لتخفيف الطلاء.
  • فرشاة لتوزيع اللون وتغير اتجاهه.

كيف نبدأ؟

  1. في البداية يجب مراعاة لبس مريول واقي للملابس وقفازات لتلافي الفوضى.
  2. نضع كميات متساوية من الألوان في كل كوب ونخففها تدريجيًا بالماء دون مبالغة وتكون نسبة اللون للماء 1:1 تقريبًا، ونحركها بالأعواد الخشبية ونتأكد من عدم وجود قطع صلبة أو تكتلات حتى تصبح سهلة السكب، ونغطيها لحين البدء بالعمل.
  3. نسكب كمية مناسبة من الغراء على الكانفاس ونوزعه بالفرشاة ليغطي كل الزوايا، وربما هذه الخطوة يجهلها العديد من المبتدئين لكنها هامة لتجنب هدر الألوان وتسهيل حركتهم.
  4. نبدأ بصب الألوان ونوزعهم عشوائيًا على الكانفاس دون مبالغة بالكميات؛ كي لا نهدر كمية كبيرة من الطلاء.
  5. نحمل الكانفاس ونبدأ بتحريكه ببطء في جميع الجهات لتمتزج الألوان معها وتعطي الدرجات المطلوبة والشكل المطلوب.
  6. يمكن في هذه المرحلة استعمال الفرشاة أو الأعواد الخشبية لتوجيه الألوان والتعديل قبل ثباتهم.
  7. نضع الكانفاس على مكانٍ مستوٍ ويفضل وضع عدد من الأكواب الفارغة كقواعد تحتها لأن الزائد من الألوان سينسكب من الأطراف.
  8. نتحقق من حواف اللوحة للتأكد من وصول الألوان لجميع الأطراف.
  9. نترك اللوحة حتى تجف تمامًا قبل تحريكها ولن تأخذ وقتًا طويلًا فهي ألوان ذات خواص مائية وسريعة الجفاف.

 

تقنيات متعددة في صب الأكريليك

قد تكون عملية صب الأكريليك المباشرة كما ذكرنا سابقًا سهلة ولكن النتائج لا تكون دائمًا مرضية وربما يكون التعديل عليها صعبًا بعد سكب الألوان وقد يكون هناك هدر كبير للألوان، لذا لجأ العديد من الفنانين لاختراع تقنيات وطرق قد تسهل الأمر وتعطي نتائج مرضية بنسبة عالية، نذكر لكم منها:

تقنية البركة الصغيرة: نبدأ بصب الألوان فوق بعضهم واحد تلو الآخر على الكانفاس في المنتصف حيث يتكون دوائر متدرجة من اللون الأول للأخير وشكلهم يشبه البركة الصغيرة، ثم نحمل الكانفاس ونحركه ببطء بجميع الاتجاهات حتى نصل لشكل جيد ونضعه جانبًا كما ذكرنا سابقًا ليجف.

تقنية الصب المتسخ: تتمثل هذه التقنية بسكب الألوان فوق بعضها في كأس واحد، ثم نقوم بصبهم على اللوحة بشكل مستقيم أو متعرج أو دائري، ثم نحمل الكانفاس ونحركه حتى نصل للنتيجة المطلوبة ونثبته ونتركه ليجف.

تقنية قلب الكأس: هذه الطريقة لا تختلف كثيرًا عن السابقة إلا أننا بعد أن نضع الألوان معًا فوق بعضهم بكأس واحد نحمل الكانفاس بالمقلوب ونضعه فوق وجه الكأس ونحملهم معًا ونقلبهم بحذر، ثم نرفع الكاس عموديًا بعناية ويوضع جانبًا، ثم نحمل الكانفاس ونحركه، ويمكن في هذه الطريقة استخدام موقد بنسن أو مجفف الهواء الساخن لتحريك الألوان أو للحصول على بعض الخلايا.

تقنية صب الزهور: باستخدام قاعدة زجاجة بلاستيكية كعبوات المشروبات الغازية يمكننا تطبيق هذه التقنية، إذ نقص هذه القاعدة ونضعها قائمة في منتصف اللوحة ونبدأ بصب الألوان في منتصف هذه القاعدة واحد تلو الآخر حتى يسيل من جوانب القاعدة على شكل زهرة ونقف عندما تكون الكمية كافية لتغطي كامل السطح، ثم نرفع هذه القاعدة بحذر شديد ونضعها جانبًا، ونبدأ بتحريك اللوحة حتى نصل للشكل المراد ونثبتها.

تقنية الدوامة: وتكون هذه التقنية بوضع الألوان فوق بعضها في كأس واحد، ثم نسكبها على اللوحة ببطء ويجب إجراء حركات دائرية كالدوامة إلى أن نكتفي، ثم نحرك ونثبت كما ذكرنا سابقًا.

ويجب التنويه إلى اتباع الخطوات الأساسية لتجهيز الكانفاس قبل صب الأكريليك في جميع التقنيات، والجدير بالذكر أنه يوجد عدد كبير جدًا من التقنيات لكن الخبرة دائمًا هي الأساس، ويفضل التجريب على مساحات صغيرة قبل الخوض في تجربة لوحة ذات حجم كبير لتجنب هدر الألوان وتحمل تكاليف باهظة.

 

مراجع

https://montmarte.net/creativeconnection/articles/show/history-of-acrylic-paint

https://feltmagnet.com/painting/How-to-Do-a-Pour-Painting

https://mymodernmet.com/acrylic-pouring-fluid-art-basics/

https://acrylgiessen.com/en/acrylic-pouring-techniques-learn-how-to-fluid-paint/

Open chat